حدث فى مثل هذا اليوم 16 أبريل

16 أبريل

علماء

1940 (منذ 79 عام)

وفاة الشيخ عبد الحميد بن باديس

وفاة الشيخ عبد الحميد بن باديس

كتب مصطفي علي

الشيخ العلامة عبدالحميد بن باديس، يعتبر رائد النهضة الفكرية والاصلاحية لحرب التحرير في الجزائر ولد سنة 1889م في مدينة قسنطينة وسط أسرة اشتهرت بالعلم والثراء وكان جده مناضلا للاسماعيلية الباطنية فصار له خلفاً في نضال البدع ومحاربة أهل الشرك.

قد كان لتأثير حفظ القرآن مبكراً أسمي المعاني التي يحملها في قلبه من الحقائق التوحديه والاخلاقيه والرغبة في تحقيق النهوض الحضاري للأمة الاسلامية مرة أخري فكان حفظه للقران وهو في سن الثالث عشر علي يد الشيخ محمد المداسي كما تأثر أيضاً بتعاليم الدين الاسلامي وأسس المعاملة علي حياته كلها وبعد ذلك التحق الشيخ بجامعة الزيتونة بتونس فكان من ضمن معلميه الشيخ محمد القيرواني وغيره من مشايخ النهضة والاصلاح، فكان لذلك أشد التأثير علي تفكيره ومنهاجة في الحياة.

فساهم في تطبيق الفكر الاصلاحي ميدانياً وتطبيق أساليبه التربوية على المجتمع، وكان ذلك بمعاونة زملاؤه الافاضل الذين وقفوا بجانبه وساعدوه فكان تعاون مثمر للغاية هدفه الوحيد الدعوة إلي الله.

لا يمكننا أن نجمع آثار ابن باديس في هذه المقالة فقط، ولكننا نذكر بعضاً من إسهاماته في دور الدعوة الي الله، فهو عالم مفسر قام بتفسير القرآن الكريم بالكامل من خلال الدروس اليومية التى استمرت قرابة الخمسة والعشرين عاماً، كما شرح موطأ بن مالك أيضاً، وله العديد من الكتابات التى ترصد واقع المسلمين وخصوصاً في الجزائر كما قام بمهاجمة فرنسا وطرقها الاستعمارية، فكان هو المعلم الذي يضىء للناس النور في طريقهم، فأخرج أجيال عظيمة كانوا وقود معارك تحرير الجزائر المحتل من قبل الاستعمار الفرنسي.

توفي الشيخ الجليل عبدالحميد بن باديس سنة 1940م في مسقط رأسة مدينة قسنطينة، التي اتخذها مركزا له في حياته فخرجت المدينة بالكامل في جنازته المهيبه وقال حينها شاعر الجزائر محمد العيد:
يا قبر طبت وطاب فيك عبير......هل أنت بالضيف العزيز خبير ؟
هـذا (ابن باديس) الإمام المرتضى......(عبد الحميد) إلى حماك يصير

إختر يوم من الأجندة:


حدث فى مثل هذا اليوم أيضا

علماء

1940 وفاة الشيخ عبد الحميد بن باديس

فنون

1948 ميلاد عمار الشريعي